"هيونداي" تكشف عن سيارة تطير و تشتغل بالطاقة الكهربائية news

"هيونداي" تكشف عن سيارة تطير و تشتغل بالطاقة الكهربائية

0 Comments

تعتزم شركة هيونداي الكورية الجنوبية طرح مركبة طائرة تعمل بالطاقة الكهربائية وتحمل عددا من المزايا غير المسبوقة في عالم السيارات، فيما تقول الشركة إن هذه المركبة ستصبح في متناول أيدي المستهلكين مطروحة للبيع في الأسواق خلال سنوات قليلة فقط.

وبحسب تقرير مفصل عن المركبة الطائرة الجديدة نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فهي عبارة عن سيارة كهربائية حديثة تستطيع التحليق في السماء عند الحاجة والسير على الأرض، وتحمل خمسة ركاب، ويجري تطويرها حالياً في مصانع الشركة، ويتوقع أن تصل إلى السوق بحلول العام 2028.

واستعرض التقرير مواصفات السيارة الكهربائية الطائرة، وقال إنها “مستوحاة من الفراشات” وتحتوي على خمسة مقاعد جلدية نباتية ومحطات شحن مدمجة وعلاج ضوئي علوي.

ويمكن لشركة “هيونداي” الكورية الجنوبية التي أنشأت شركة فرعية جديدة تسمى (Supernal) لتصميم الطائرة المستوحاة من الفراشات، أن تجعلها متاحة للجمهور في وقت مبكر من عام 2028.

وكشفت الشركة الكورية عن مفهوم مقصورة السيارة الأولي (eVTOL) في معرض فارنبورو الدولي للطيران.


وقالت هيونداي وسوبرنال إن سيارة الأجرة الطائرة التي تحمل الاسم (eVTOL) والطراز (S-A1) قيد الإنشاء وهي “مركبة جوية شخصية” يمكنها حمل ما يصل إلى أربعة ركاب في رحلات عبر المدن.

وسيتم في البداية قيادة الطائرة التي تعمل بالكهرباء بالكامل، لكن يمكن أن تطير بشكل مستقل في المستقبل، وعند هذه النقطة يمكن أن تزيد سعة الركاب إلى ستة.

ومن المتوقع أن تكون قادرة على الطيران لمسافة 60 ميلاً (96 كيلومترا) بسرعة تصل إلى 180 ميلاً في الساعة (280 كم/ الساعة)، بينما تستطيع الارتفاع إلى نحو 2000 قدم.

ويقول الفريق الذي يطور هذه السيارة والمكون من مهندسين ومصممين، إنها مصنوعة من البلاستيك الحراري المقوى، والجلود النباتية المتينة، والنسيج البلاستيكي المعاد تدويره، و”الأخشاب ذات المصادر المسؤولة”.

وتتميز مقصورة السيارة بمقاعد محددة هندسياً، لتوفير بيئة تشبه الشرنقة للركاب، ووحدات تحكم للمقاعد تحاكي تلك التي تظهر في السيارات، كما توفر هذه المقصورة محطة شحن وحجرة تخزين للأغراض الشخصية.

وتساعد مقابض الإمساك المدمجة في أبواب المقصورة وظهر المقاعد الركاب على الصعود والخروج من السيارة الطائرة، بينما تتكيف مجموعة من الإضاءة، بما في ذلك المصابيح العلوية المستوحاة من فتحة سقف السيارة، مع مراحل الرحلة المختلفة لمحاكاة تأثير “العلاج بالضوء”.

وقال رئيس الشركة المطورة، لوك دونكيرولك: “تعتمد السيارة التي يجري تطويرها على كفاءة مجموعة هيونداي موتور ومهارات مصممي السيارات ذوي الخبرة، مما سمح لنا بتطوير مفهوم جديد للتنقل الجوي ليس فقط آمناً وعقلانياً ولكنه أيضاً عاطفي للغاية”.



Leave a Comment